باقات الفحوص الشاملة

العلاج في أوروبا والولايات المتحدة يقدم حلول مبتكرة من قبل أطباء مهرة لكل الأمراض

في كل عام، يتم إنفاق أكثر من ٣٠٠ مليار يورو على البحوث الأساسية الطبية والتطوير في القطاع الطبي في أوروبا والولايات المتحدة، يعتبر نظام الرعاية الصحية في هذه الدول هو الرائد على مستوى العالم. إن أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية هي الرائدة في مجال التكنولوجيا الطبية و الشركات المبتكرة في المجال الطبي مثل سيمنز والتي تشتهر بأن بحوثها من الدرجة الأولى و تخدم الكثير من المستشفيات العالمية مثل شاريتيه في برلين، وجامعة هايدلبرغ، جامعة كامبرادج أو جامعة هارفرد.

الإحصائيات تثبت أن العلاج و نظام الرعاية الصحية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية يحتل المرتبة الأولى دولياً في كثير من النواحي. كل من المرضى الأوروبيين، الأمريكان أو حتى الأجانب يستفيدون من هذه المزايا التي لها تأثير مباشر على توفر وجودة الخدمات والعلاجات الطبية.

 

المستشفيات الأوروبية والأمريكية ترحب بالمرضى من الخارج

السفر إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية للعلاج يتيح لك الفرصة للوصول إلى القطاعات الطبية الأكثر تقدماً في أوروبا والولايات المتحدة. المستشفيات في أوروبا والولايات المتحدة يسعدها أن ترحب بالمرضى من جميع أنحاء العالم. أوروبا والولايات المتحدة ليست فقط مقصداً طبياً للسفر للمرضى من بلدان مثل روسيا والجمهوريات السوفيتية السابقة (CIS)، ولكن أيضاً للمرضى من الدول العربية و الشرق الأوسط.

في السنوات الأخيرة، غالباً لم يتم اكتشاف أي تطورات للعلاجات جديدة أو تحسنات جديدة قد تكون قد طرأت على علاج مجموعة من الأمراض إلا بمساهمة أطباء أو علماء أوروبيين أو أمريكان. المستشفيات ليست فقط رائدة في الرعاية الطبية للمرضى، ولكن أيضاً تعمل على دعم و تطوير مراكز الأبحاث الكبيرة. الطب في أوروبا والولايات المتحدة يسعى باستمرار للتميز، لذلك فإن المستشفيات منظمة تنظيماً جيداً، و بالطبع فترات الانتظار لحصولك على العلاج أقصر بكثير مقارنة بالعديد من البلدان الأخرى. وبالتالي، إذا كنت تود أن تحصل على المشورة أو العلاج في إحدى مستشفيات سلامتك الأوروبية أو الأمريكية، فعليك أن تتأكد بأنك ستحصل على كبير من الاهتمام و الرعاية وما عليك إلا أن تتواصل معنا فقط.

العلاج الطبي في مستشفيات سلامتك في أوروبا والولايات المتحدة يعني الرهتمام بحماية الوقت، المال، الأعصاب و ربما حتى حياتك.

ولكن نظراً لعوامل عديدة فإنه من الصعب على الشخص العادي التواصل مع هذه المنظومة الطبية الأوروبية و الأمريكية وتحديد أياً منها الأفضل لتلقي العلاج، لأن ذلك يتطلب الخبرة و المعرفة الممتازة لهذه المنظومة لاتخاذ القرار الصحيح و تحديد الطبيب المناسب لكل حالة.

لذلك من دواعي سرورنا أن نساعدك في تنظيم و ترتيب جميع خطوات العلاج في أوروبا والولايات المتحدة، لأن سلامتك لها تعاقدات مع المستشفيات الأوروبية والولايات المتحدة و تعرف طبيعة عمل هذه المنظومة، و تستطيع أن تعثر لك على أفضل طبيب مؤهل لرعاية حالتك الصحية.

الدخول في المنظومة الطبية الأوروبية و الأمريكية

    • الحصول على العلاج في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية
    • > 2000 طبيب أوروبي و أمريكي من الرواد
    • > 800 مستشفى حكومي و جامعي
    • المساعدة في السفر و خطوات العلاج
    • خدمة من الدرجة الأولى ـ جودة أوروبية و أمريكية بعراقة عربية
استشارات جراحات التجميل

رأي طبي عالمي ثاني

يشمل كلاً من

  • ترتيبات السفر
  • ترتيبات العلاج
  • متابعة الحالة الطبية
  • أفضل علاج في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية

5 أسباب لعمل الفحوص الطبية


معرفة أسباب و عوامل الخطورة

الوقاية من أمراض القلب

الكشف المبكر عن السرطان

أفضل نتائج العلاج

أعلى متوسط عمر متوقع
     
  • 14

    دولة أوروبية

  • 10

    ولايات أمريكية

  • 287

    من أفضل المستشفيات الحكومية و الجامعية العالمية

  • 1,823+

    مريض راضي عن خدماتنا